ابراهيم كنعان

إليكم ما تضمنه الاتصال بين عون والراعي

أجرى رئيس الجمهورية ميشال عون بعد ظهر امس اتصالاً بالبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، هو الثاني في خلال الـ 24 ساعة الماضية، منوّها بمضمون بيان مجلس البطاركة وواعداً بالعمل ما أمكن في هديها. وكشف مصدر متابع في حديث الى صحيفة الجمهورية، انه جرى خلال الاتصال "التأكيد على انّ الخيارات التي وردت في البيان هي خيارات مطروحة، لكن عليها ان تسلك المسار الديمقراطي وتحت سقف الدستور". واشار المصدر الى انّ "الاتصال بين عون والراعي، الذي اتى متابعة للاتصال الاول الذي جرى مساء امس بين الجانبين بحضور ابراهيم كنعان الذي زار الصرح البطريركي صباح امس، جرى في خلاله التأكيد على ان همّ الناس هو همّ مشترك بين بعبدا وبكركي وكذلك ضرورة احتضان المطالب الشعبية". ولفت المصدر الى انّ "الدعوة التي وجهّت الى الحوار مع كافة الاطراف تعني انّ هناك تكاملاً يُفترض ان يظهر بعد كلمة الرئيس، المتوقع ان تشمل كل هذه المفاصل اضافة الى ما سيطرحه من خيارات".

loading