استقالة

هادي ابو الحسن: لا للتأليف قبل التكليف، إحترموا الأصول!

كتب أمين سر "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي أبو الحسن عبر "تويتر": "بعد الصراخ الذي سمعناه والتعبئة التي شهدناها، لم تحققوا شيئا بل أعدتمونا الى مشهد الإنقسام الحاد المدمر، سمعنا ورأينا! وزدتم الوضع تأزما، عجبا! المطلوب ان نسمع بيان الدعوة للإستشارات ونرى حكومة خالية من رموز الفساد والإستبداد، لا للتأليف قبل التكليف، إحترموا الأصول!".

بعد غياب...الجوزو يعود بهذا التصريح!

رأى مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو في بيان، أن "الموقف الوطني الكبير، الذي أقدم عليه الرئيس سعد الحريري، كان محل تقدير وإعجاب فئات الشعب اللبناني كافة، لأنه أراح الشارع، وأعاد اليه الحياة والحركة والنشاط، وأحس الناس بأن هذه الاستقالة كانت لمصلحة الشعب واستجابة لأهم مطالبه من السلطة، بعد أن توقفت المؤسسات العامة والخاصة عن القيام بدورها، وبلغ الناس حد اليأس من عودتها الى ما كانت عليه". وقال: "إنها صدمة إيجابية كبرى جعلت الناس يعتبرون أنه الرجل الكبير الذي تجاوب مع مطالب شعبه حتى لو ضحى بالحكومة التي يرأسها، أملا في أن تتألف حكومة جديدة من أصحاب الاختصاص والكفاءة، تحمل برنامجا إصلاحيا جديدا، على أن يرأسها من جديد بناء على رغبة الناس الذين يرون فيه الرجل الذي يعمل من أجل بلده ويطوف البلاد الغربية والعربية ليساعد في إنقاذ الاقتصاد اللبناني مما وصل اليه".

Kelna 3ayleh - Clothes
loading