اقتصاد

الوضع المعيشي يتفاقم.. من حق المواطن ان تبادر الحكومة لنجدته

لم يتبدّل المشهد المعيشي ولم تخف وتيرة تسارع الأزمات رغم تأليف الحكومة منذ اكثر من 30 يوماً. فالوضع الاقتصادي والمعيشي من سيئ الى أسوأ. والدولار الذي تهافت مدّخروه على بيعه مع تشكيل الحكومة خوفاً من تراجع اضافي في سعر صرفه الذي بلغ حينها 13 الف ليرة، استعاد اليوم مساره الصعودي ووصل الى 21 الف ليرة.

loading