اقتصاد

إتجاهان داخلَ الحكومة وملامحُ تَصدُّع

تقريباً، يعرف الرئيس حسّان دياب ما يجب على حكومته أن تفعل للخروج من المأزق المالي والنقدي والاقتصادي. كل الخبراء أبلغوه أمراً واحداً: إما القيام بإصلاح "ذاتي" جذري، بل"عنيف"، يوفّر مليارات الدولارات فوراً وأخرى على المديين المتوسط والبعيد، وإما قيام صندوق النقد الدولي والمؤسسات والجهات الدولية المانحة بفرضِ خطتها الإصلاحية على لبنان، ورغماً عن الرافضين. ومن دون ذلك، الوضع سيؤول إلى كارثة لا قيامة منها!

Isupport lebanon
loading
Mobile Ad - Image