اقتصاد

الوضع الاقتصادي المتدهور: فتّشوا عن السلسلة!

على وقع تقارير التصنيفات المالية لوكالات دولية حيال الاقتصاد اللبناني واعطاء المسؤولين فترة سماح تمتد ستة اشهر لايجاد العلاجات الضرورية والفورية للازمة، يستضيف قصر بعبدا في 2 ايلول المقبل طاولة حوار اقتصادي برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة سعد الحريري بمشاركة رؤساء الكتل الممثلة في مجلس النواب.ومع ان الحرص الرئاسي على إنقاذ الوضع الاقتصادي واعلان حالة طوارئ يأتي ترجمةً لاجتماع بعبدا المالي الذي عُقد منذ اسابيع، الا ان جذور الازمة- ولو انها تمتد لسنوات طويلة كما يقول القائمون على الحكم الان وهو ما يعتبرونه "إرثاً ثقيلاً"- تمتد الى فترة زمنية ليست بعيدة، وتحديداً عندما اقرّ مجلس النواب قانون سلسلة الرتب والرواتب من دون اي دراسة اقتصادية لاثارها المستقبلية وعدم الاخذ بنصائح اهل الاختصاص.

loading