الأفران

إعلان بطيش عدم رفع سعر الخبز لم يُرضِ أصحاب الأفران

لم يكن يكفي المواطن ارتفاع اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية اليومية بنسب لامست الـ50 في المئة، بالتوازي مع تراجع قدرته الشرائية، فبدأت مطالبة أصحاب الأفران برفع سعر ربطة الخبز من 1500 ليرة لبنانية إلى 1750، أو الحفاظ على سعرها لكن خفض وزنها، وفق ما أكدته وزارة الاقتصاد، معيدين السبب إلى تعويض زيادة بعض الأكلاف على المواد التي تدخل في صناعة الرغيف والناتجة عن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة.

أزمة الخبز إلى تفاقم... ونقابات المخابز والأفران تحذّر!

كشف مدير الاهراء في ​مرفأ بيروت​ اسعد حداد، في حديث تلفزيوني أنه “منذ يوم الجمعة الماضي لا قدرة لنا على تسليم ​القمح​ الى المطاحن، كما أن ​الطحين​ ليس مؤمنا للأفران، وذلك بسبب ​قطع الطرقات​ وبسبب خوف سائقي ​الشاحنات​ من التعرض لهم ومن إستخدام شاحناتهم لقطع الطرق”، متمنيا أن “يتم فتح الطرقات أمام الشاحنات لنعيد تأمين القمح وبالتالي تأمين الطحين حتى يتوفر الخبز”. ولفت الى أنه “لدينا أيضا مشكلة بعدم القدرة على إيصال الحبوب العلفية الى المزارع وأصحاب الدواجن، مما أدى الى نفوق بعضها”، مشددا على أن “​الأزمة​ تتطور ولا يمكن الإستمرار بهذه الطريقة”. وأكد أن “قطع الطرقات يسبب أزمة كبيرة”، معلنا أنه “إذا لم تفتح الطرقات الخبز سينقطع من الأسواق وسيكون هناك صرخة من قبل الجميع وهذا سيكون له اثر اقتصادي وإجتماعي”، مضيفا: “التظاهر حق شرعي ولكن القمح يجب أن يصل لكافة المطاحن لتأمين لقمة العيش، ونتمنى فتح الطرقات”.

loading