الإقتصاد

ضغط أميركي غير مسبوق على إيران وروحاني يدعو إلى الوحدة

في الوقت الذي تواجه فيه إيران تشديدا في العقوبات الأميركية، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الوحدة بين الفصائل السياسية في البلاد لتجاوز الظروف التي قال إنها ربما تكون أصعب من أوضاع البلاد خلال الحرب مع العراق في الثمانينات. كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد حث زعماء إيران على الدخول في محادثات بشأن التخلي عن برنامجهم النووي وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية. وقدم ترامب العرض في الوقت الذي زادت فيه الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران حيث عمل هذا الشهر على وقف كل صادرات النفط الإيرانية بينما عزز وجود القوات البحرية والجوية الأميركية في الخليج. وقال مسؤول أميركي لرويترز يوم الجمعة إن واشنطن وافقت على نشر صواريخ باتريوت إضافية في الشرق الأوسط. وقال روحاني "اليوم، لا يمكن قول ما إذا كانت الظروف أفضل أم أسوأ من فترة الحرب (1980-1988)، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح". وأضاف "ضغوط الأعداء حرب غير مسبوقة في تاريخ ثورتنا... لكني لا أيأس ولدي أمل كبير في المستقبل وأعتقد أننا يمكن أن نتجاوز تلك الظروف الصعبة شريطة أن نتحد". ووصفت طهران الحشد العسكري الأميركي بأنه "حرب نفسية" تهدف إلى ترهيبها.

عون لوفد الاتحاد العمالي: على النقابات عدم تحميل البلاد المزيد من المخاطر

واصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، بعد ظهر اليوم، لقاءاته في قصر بعبدا، لمعالجة التطورات التي استجدت بالتزامن مع مناقشة مجلس الوزراء مشروع موازنة 2019، فاستقبل في هذا الاطار رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر مع وفد ضم رؤساء نقابات مستخدمي المصالح المستقلة والمؤسسات العامة في لبنان، واستمع منهم إلى ملاحظاتهم على عدد من بنود مشروع الموازنة لا سيما ما يتعلق منها بالتقديمات التي يحصل عليها هؤلاء المستخدمون والتي يقترح مشروع الموازنة تعديلها أو حذفها. كما تناول البحث الظروف التي يعمل فيها المستخدمون، والاسباب التي دفعت بعض النقابات إلى إعلان الاضراب.

Majnoun Leila 3rd panel
loading