الاردن

لا فتنة.. وإنما غبار لتغطية ما يُحاك

لم يكن لبنان على موعد مع حرب أهلية جديدة مثلما ذهب البعض الى الاعتقاد في ضوء أحداث السبت الماضي والغرائز الطائفية والمذهبية التي أثيرت خلالها، وإنما كان على موعد مع «سبت فتنة» ذهب ضحيته الحراك الشعبي الذي تورّط، أو ورّطه البعض، برفع شعارات كبيرة يدرك القاصي والداني انها مستحيلة التحقيق في زمن الحروب والنزاعات الاقليمية والدولية الدائرة على ساحة الاقليم.

loading