الاساتذة

متفرغو اللبنانية: نحذر المصارف من اللعب برواتبنا وجاهزون للتحرك دفاعا عن لقمة عيشنا

حذرت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، المصارف، من "اللعب برواتب الأساتذة"، مطالبة ب"دفعها كاملة"، وذلك في بيان جاء فيه:

الأساتذة والطلاب يفرضون على شهيب وقف التدريس!

تحدثت صحيفة الأخبار عن إفقال المدارس والجامعات، فكتبت: مقابل الدعوات للعودة إلى قاعات الدراسة في تحدٍّ واضح لإرادة المنتفضين، إن عبر بيان وزير التربية أكرم شهيب أو قرارات رئاسة الجامعة اللبنانية وعدد من إدارات الجامعات الخاصة باستئناف الدراسة اليوم، اختار الجسم التعليمي تحويل الساحات إلى أماكن بديلة للدراسة. مساءً، وُلد تجمّع الأساتذة الجامعيين في لبنان الذي نصب خيمة للتواصل مع الطلاب ومواكبة الحدث. وأمام الإصرار على مقاطعة الدروس والخروج إلى الشارع، تراجع شهيب، معلناً إقفال المدارس والثانويات والمعاهد اليوم وحتى «إشعار آخر». أما رئيس الجامعة الأميركية، فضلو خوري، فبقي، أمس، حتى ساعة متأخرة يقنع الطلاب بضرورة الحضور إلى الجامعة، إلا أنّه عاد وألغى تقديم الفصول اليوم، «نظراً إلى المخاوف الحقيقية على سلامة مجتمع الجامعة»، بحسب بيان صادر عنه. وكان الطلاب قد أبلغوا موقفهم لعميد شؤونهم طلال نظام الدين، فطلبوا، متسلّحين بقرار أساتذتهم، مشاركتهم في صنع القرار عبر إعلان إقفال أبواب الجامعة.

loading