الانتخابات النيابية

الشعّار: التطاول على السنيورة معركة خاسرة

مع بدء الاستعدادات الطرابلسية لمنازلة الفرعية النيابية المقرر إجراؤها مبدئيا في 14 نيسان المقبل، ناشد مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعّار الطرابلسيين "ان يجعلوا من الاستحقاق الانتخابي المُنتظر ميداناً للتنافس الديموقراطي الحضاري"، ولفت الى "ان المدينة ستقول كلمتها في 14 نيسان". وقال لـ"المركزية" "الاجواء التنافسية بدأت تظهر من خلال اتّجاه اكثر من طرف الى اعلان ترشّحه ما يعني ان المدينة مُقبلة على معركة انتخابية. نحن من جهتنا نتمنى على الطرابلسيين ان يشاركوا جميعاً في الانتخابات من اجل تحديد هوية من سيتحدّث باسمهم. طرابلس لها تاريخ وثقافة وسُمعة لا تتم المحافظة عليها الا من خلال حُسن الاختيار في الانتخابات".

loading