البلديات

الرقابة الهشّة لوزارة الاقتصاد: ضوء أخضر لتشريع الفوضى

باتت عبارة "مكافحة الفساد" مِن أشهر العبارات على ألسن أقطاب السلطة. بعضهم يستعملها سيفاً للاقتصاص من خصومه، والبعض الآخر يريد بها ماءً يغسل ما مضى من ذنوب مشاركته بالفساد، عبر أذرعٍ جرى أو سيجري بترها، بموجب أحكامٍ مؤجَّلة، ما يوحي ويوهم بعدم تجذّر الفساد في أصل الجسم الحزبي. لكن حُسن النيّة في هذا المضمار، لا يجاريه وضع آليات علمية وتشريعية وتنفيذية، بل تسير القافلة وفق القواعد عينها التي أنتجت الفساد ورَعَته. وتلخّص وزارة الاقتصاد التي ذاع صيتها في ذروة الانهيار الراهن، ما تختزنه المنظومة من فساد متواصل يُنذر بانتشار الفوضى التي بدأت تتبلوَر ملامحها.

loading