البيئة

نفايات ورائحة كريهة في مجرى النبع!

قام مجهولون برمي كميات من النفايات على أطراف وادي الحمام الفاصل بين بلدتي بقرصونا ونمرين في أعالي جرود الضنية، حيث يشيد جسر يربط بين البلدتين ويعد واحدا من أعلى الجسور في لبنان إرتفاعا. وأثار رمي النفايات في المنطقة إستياء الأهالي في البلدتين ومخاوفهم من تلوث بيئي وصحي بعد انبعاث روائح كريهة من المكان، إذ يعتبر الوادي مجرى لمياه نبع السكر أحد أشهر ينابيع المياه في الضنية وأكثرها غزارة، داعين إلى منع أي كان من رمي نفايات في المنطقة. وكان تراكم النفايات في الشوارع والحاويات ورميها بشكل عشوائي، قد شهد إرتفاعا كبيرا في الضنية منذ إقفال مكب عدوي مطلع شهر نيسان الماضي، مكب النفايات الوحيد في المنطقة، من غير أن تتمكن بلديات المنطقة من إيجاد مكب نفايات بديل.

أخطبوط عملاق في طريقه الى جعيتا!

علق اخطبوط (أنثى) عملاق في شباك صيادي الاسماك في بحر صور من طريق الخطأ.وقال مدير متحف الحياة البحرية والبرية الدكتور جمال يونس ان "هذا النوع النادر يعيش على عمق 25 مترا لغاية 1000 متر ولا يقترب عادة من الشواطئ، ولكن بسبب البيئة البحرية النظيفة التي يتمتع بها بحر صور كانت عامل جذب لنوع كهذا من انواع الاخطبوط".والاخطبوط العملاق من نوغ "غولان" ويبلغ وزنه 6 كيلوغرامات وطوله 1,50 متر، وسيعرض في متحف الحياة البحرية والبرية في جعيتا بعد تحنيطه.

أبي راشد: قرار وزير البيئة غير صحيح ولا حاجة للمطامر!

اعتبر رئيس الحركة البيئية اللبنانية بول أبي راشد أن لبنان لديه جميع البنى التحتية التي تحل مشكلة النفايات دون اللجوء الى المطامر. وكشف أبي راشد لصوت لبنان 100.5 ضمن برنامج نقطة عالسطر مع الإعلامية نوال ليشع عبود، أنهم تفاجأوا كلجنة تنسيق شؤون قطاع النفايات بعد أن كانوا يجرون حوارات مع وزارة البيئة بأن الوزير أخذ قراراً غير صحيح. وأكد أبي راشد أننا لسنا مضطرين لتوسيع المطامر إلا لكسب الأراضي في البحر، معتبراً أن اللجوء الى المطامر ليس إلا حجة لكسب أراض كثيرة الى جنب مطار بيروت فمتر الأرض في هذه المناطق مرتفع جداً. وأشار أبي راشد أن الرمول التي ترمى فوق النفايات لطمرها هي من المقالع والسدود العشوائية. وأضاف: "يهددونا بأنهم سيستخدمون القوة بمساندة الجيش اللبناني ولكننا سنواجههم على طاولة التنسيق بدراساتنا وبطرح حلول بديلة." وشدد أبي راشد على رفضهم للخصخصة معتبراً "أن إختبار سوكلين أدى الى مطمر الناعمة وأدى الى إفقار البلديات، فبلدية بعبدا مثلاً تدين لوزارة المال ب50 مليار ليرة بسبب النفايات، ففي هذه الحال يمكن أن تصل البلديات الى الإفلاس. " وكشف أبي راشد أنه جرى نقاش في الإجتماع الأخير حول فرض ضرائب على المواطنين، وقال "سيأخذون شاطئنا وسيدفّعوننا ضريبة أيضاً." واضاف: "إذا أبقت البلديات ال 35% من النفايات المكونة من الكرتون والزجاج والمعادن والبلاستيك والألمنيوم والورق واستفادت من ثمنهم تكون قد وفرت إجرة نقلهم من الشركات الخاصة كما وفرت نصف التكلفة التي تدفعها". وأكد أنه إذا أردنا حقيقةً أن لا نخالف إتفاقية برشلونة علينا ان نحترم أهداف التنمية المستدامة وإعلان حالة الطوارئ بملف النفايات فالمعامل موجودة ولسنا بحاجة للمطامر. وكشف أبي راشد أن أهم أهداف مشروع سد بسري هو إستكمال مشاريع ردم البحر عبر رموله.

loading