التدخين

تحذير خطير مما تفعله السجائر الإلكترونية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء اليوم الجمعة، ثالث حالة وفاة بسبب استخدام "السجائر الإلكترونية"، ما جعل الباحثون يدقون "ناقوس الخطر" من تلك العادة التي قد تسبب الوفاة أو الغيبوبة. نشرت وكالة "فرانس برس" تقريرا مطولا، حول ما وصفته بواحد من أخطر أمراض العصر الحديث، الذي يؤدي لتفشي أمراض خطيرة وسط المئات والآلاف من الشباب، والذي يؤدي إلى وفاة بعضهم ودخول آخرين في غيبوبة طويلة، ألا وهو تدخين السجائر الإلكترونية. وقالت الوكالة إن الاستخدام المفرط للسجائر الإلكترونية يؤدي إلى "التهاب حاد في الرئة" يؤدي إلى تفسخ خلايا الرئة، الذي أحد أعراضه الدخول في غيبوبة عميقة.

هل تزاد الرسوم على التدخين؟

كشف وزير الإقتصاد والتجارة منصور بطيش أن شكاوى وصلتنا عن وجود محلات تبيع "الدخان" للقاصرين، كما أن هناك مقاهي تقدم الأراغيل لهم، مشيرا الى أننا نطبق القانون رقم 174 الصادر عام 2011، وهذا الأمر يؤثر على الصحة وعلى الفاتورة الصحية. وشدد بطيش في حديث تلفزيوني على أنه يجب أن نفكر بزيادة الرسوم على التدخين، فهو يؤثر على الصحة وعلى الاقتصاد، مؤكدا أن هذا الأمر لا علاقة له بالموزانة بل اجراء أخذناه بسبب الشكاوى. وأوضح أن الغرامات على المخالفين تبدأ من ضعفي الحد الأدنى للأجور وتصل الى 6 أضعاف والقانون ايضا يلحظ السجن على البائع من 6 أشهر الى السنة.

محفوض: كان الأجدى بالحكومة التشديد في تطبيق قانون الحد من التدخين في الأماكن العامة

غرد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر تويتر فقال: "بدل إقتراح مبالغ مالية على كل جرعة سمّ أركيلة في الأماكن العامة، كان الأجدى بالحكومة التأكيد والتشديد في تطبيق القانون رقم ١٧٤ تاريخ ٢٩ آب ٢٠١١ الرامي للحد من التدخين في الأماكن العامة، والتي حددتها المادة الأولى من القانون المذكور ومنها المطاعم والملاهي ومراكز التسوق التجاري".

loading