التيار الوطني الحر

من هو مرشح التيار للتأليف بعد خروج باسيل من المعادلة الحكومية؟

أخيرا... بقّ الوزير جبران باسيل "البحصة" المنتظرة: "لا يهمنا أن نشارك في حكومة تكنوقراط كالتي يطرحها الرئيس سعد الحريري. في ما يمكن اعتبارها نتائج فورية لهذا الموقف "القوي" من تكتل لبنان القوي، أمران يبدوان أكيدين: انتهت التسوية الرئاسية والحريري لن يكون مرشح "لبنان القوي" للعودة إلى رئاسة الحكومة. لكن قراءة متأنية لما بين سطور هذا الكلام العالي السقف من باسيل، تفيد بأنه لا يخلو من الرسائل السياسية المشفرة في اتجاه بيت الوسط، ليس أقلها إعادة إحياء المعادلة الشهيرة القائمة على عودة الحريري مقابل عودة باسيل إلى الحكومة، وفي ذلك رد عوني مبطن على الكلام عن أن الحريري مصر على حكومة اختصاصيين خالية من الوجوه السياسية التي يراها الشارع اللاهب استفزازية، وبينها باسيل تحديدا.

بعبدا حائدة وبيت الوسط يتأنى....

اكتفت مصادر وزارية قريبة من القصر الجمهوري بالقول لـ«الجمهورية»: «انّ موقف الوزير باسيل يعّبر عن نفسه، ومفاده عدم الاشتراك في الحكومة المقبلة ولا يحتمل كثيراً من التفسيرات». مشيرة الى انّ التيار لن يسمّي الحريري في الاستشارات اذا لم يحصل اتفاق.

تباعد بين حزب الله والتيار الوطني الحر؟!

أشارت معلومات لـ"السياسة" الكويتية، إلى أن التباعد بين حزب الله والتيار الوطني الحر، بعد عزم الأخير على عدم المشاركة في الحكومة، ظهر بوضوح من خلال إخفاق رئيس العوني الوزير جبران باسيل في الحصول على موعد مع الأمين العام للحزب حسن نصرالله،

loading