الثقة

أهي "الروليت الروسية" أم اللعب على حدّ السكين؟!

شاء من شاء وأبى من أبى فلبنان في قلب المأزق نقدياً ومالياً وسياسياً، ومن يهدد بالأخطر والأسوأ يدرك أنّ الفصل بين ما هو سياسي وما هو إقتصادي ونقدي بات صعباً لا بل مستحيلاً. ولذلك فإنّ الاستمرار في اللعب على حد السكين يشبه الانقياد الى لعبة «الروليت الروسية» بما تحمله من مخاطر، ولذلك فهل من مخارج ممكنة لتجاوز الأزمة؟

loading