الجولان

أول رد من إيران على إصابة أهداف لها في ضربات جوية إسرائيلية بسوريا!

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن قائدا كبيرا بالحرس الثوري نفى اليوم الأحد، إصابة أهداف إيرانية في ضربات جوية إسرائيلية بسوريا. ونقلت وكالة العمال الإيرانية، عن الميجر جنرال محسن رضائي القائد بالحرس الثوري الإيراني قوله "هذا كذب وغير صحيح... لا تملك إسرائيل والولايات المتحدة القوة لمهاجمة مختلف مراكز إيران، ومراكزنا الاستشارية (العسكرية) لم تصب بضرر"، وذلك حسب وكالة وكانت إسرائيل قد هاجمت، بالصواريخ، أهدافا في سوريا، قالت دمشق إنها تصدت لها عبر دفاعها الجوي. وأكدت أن المضادات الجوية تمكنت من إسقاط عددا من الصواريخ الإسرائيلية بعد التعامل معها في سماء المنطقة الجنوبية الغربية لسوريا. وقال مراسل "سبوتنيك": "إن العدوان الإسرائيلي لا يزال مستمرا حتى الآن والدفاعات الجوية السورية تواصل تصديها الكثيف في سماء سماء القسم المحرر من الجولان أقصى جنوب غرب سوريا عند المثلث السوري اللبناني مع الجولان المحتل". وقال مصدر عسكري لـ"سبوتنيك": "إنه في تمام الساعة الحادية عشر والنصف، رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق"، مضيفا: "على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وحتى الآن تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية".

نتنياهو يفي بوعده لترامب

أعلن رئيس الوزراء الإٍسرائيلي بنيامين نتنياهو أن تل أبيب بدأت إنشاء مستوطنة تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الجولان السوري المحتل، تقديرا لاعترافه بسيادة إسرائيل عليه. وجاء تصريح نتنياهو خلال اجتماع دوري للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت"، اليوم الأحد. وقال: "لقد وعدت بأننا سننشئ بلدة ستحمل اسم الرئيس دونالد ترامب. أود أن أبلغكم بأننا اخترنا بالفعل موقعا على مرتفعات الجولان حيث سيتم إنشاء هذه البلدة الجديدة، وقد شرعنا في عملية البناء". وأضاف أن بناء مستوطنة "ترامب" يعبر عن تقديرنا لقرار الرئيس الأمريكي "التاريخي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان". وقبل ذلك، تحدث نتنياهو، عن نيته بناء مدينة أو بلدة تحمل اسم ترامب في الجولان، وقال إنه "من الضروري أن نعرب عن تقديرنا للرئيس الأمريكي من خلال تسمية مدينة باسم "دونالد ترامب"، ستقام في الجولان، وسأقدم الخطة إلى الحكومة قريبا".

loading