الحزب التقدمي الإشتراكي

جنبلاط يدعو الحراك المدني إلى الحوار...

غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، فكتب: "ايا كانت ملاحظات الحراك المدني تجاهنا فعلينا ان نقبلها بكل رحابة صبر ودعوتهم الى الحوار حول الورقة الاقتصادية التي قدمها الحزب الاشتراكي التي فيها مقترحات واضحة بعيدة عن تحميل الناس ضرائب اضافية".

لقاء بين قيادتي التقدمي وحزب الله... وهذا ما بحثاه

في إطار اللقاءات الدورية، عقد ليل الثلاثاء في منزل الوزير السابق غازي العريضي اجتماع بين قيادتي "حزب الله" و"الحزب التقدمي الاشتراكي". حضر الإجتماع عن حزب الله: المعاون السياسي للأمين العام الحاج حسين الخليل، الوزير محمد فنيش، والنواب علي عمار، حسين الحاج حسن والسيد حسن فضل الله، ومسؤول الجبل الحاج بلال داغر. وعن "التقدمي" كل من: الوزيرين أكرم شهيب ووائل أبو فاعور، والنائبين هادي ابو الحسن، ود. بلال عبد الله، أمين السر العام ظافر ناصر، عضو مجلس القيادة د. ياسر ملاعب، مفوض الداخلية هشام ناصر الدين، مستشار رئيس اللقاء الديموقراطي تيمور جنبلاط حسام حرب، وكلاء داخلية الغرب وعاليه والشويفات: بلال جابر، يوسف دعيبس، مروان أبي فرج، معتمد الغرب نجا ملاعب، نائب رئيس بلدية بيصور رياض ملاعب، مدير فرع بيصور باسل ملاعب، ونزار العريضي. تخلّل اللقاء نقاش مستفيض حول الأوضاع السياسية العامة والأزمة الاقتصادية الاجتماعية المالية الخطيرة التي يعيشها لبنان وضرورة الوصول الى تفاهمات للحد من تداعياتها ورسم خطة للخروج منها، وكان اتفاق على استمرار الحوار والتواصل المباشرين لتثبيت الاستقرار والتعاون في مجالات العمل النقابي والحكومي والنيابي.

loading