الدستور

من ثمار انتفاضة 17 تشرين: سقوط منطق التسوية!؟

لطالما اعتُبر لبنان منذ نشأته مع اعلان الاستقلال والى يومنا هذا بلد التسويات لا الحلول. وغالباً ما كانت التسويات المحلية امتداداً للتسويات الكُبرى المعقودة في الاقليم وعلى مستوى العالم فتُترجم في "رسم" خطوط اللعبة بين القوى السياسية الحليفة والمتخاصمة.

loading