السلطة

السلطة الخائفة تواجه الثورة بطرق جديدة والمكابرة السياسية توسّع بنك أهداف الانتفاضة

دفع إصرارُ السلطة على صمّ آذنيها للشارع ومطالبه، وإنكارُها وجودَ أمر واقع جديد فرض نفسه على الساحة المحلية منذ 17 تشرين حتى بات الرقم الاصعب في المعادلة الداخلية، المنتفضين الى تبديل أسلوب تحركاتهم على الارض، فتحوّلت من اعتصامات سلمية ومسيرات ووقفات احتجاجية، وفي بعض الاحيان قطع طرق، الى مواجهات عنفية شهدت مداخل مجلس النواب عيّنة منها في نهاية الاسبوع.

loading