الشرق الاوسط

تجميد الترسيم البحري جنوباً هو حلقة أولى ضمن ضربات متسلسِلَة!؟

رأى مصدر مُتابِع لملف الترسيم الحدودي البحري جنوباً أن "كلّ ما أُنجِزَ فيه سابقاً، وحتى انطلاق التفاوُض نفسه، كان لأهداف انتخابية ترتبط بمستقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب السياسي، قُبَيل الإنتخابات الرئاسية الأميركية. وهذا ما أدّى الى ترنّحه الآن".

LKP Website
loading