العراق

سعيد: من هو سيستاني لبنان يطلب من ايران احترام سيادة لبنان و ضبط السلاح في يد الدولة؟

حيا النائب السابق فارس سعيد وقفة طلاب الكتائب اللبنانية في جامعة الحقوق والعلوم السياسية الفرع الثاني التي سينظمونها اليوم في ذكرى 14 آذار للتشديد على انجاز الملفات السيادية. وقال في مداخلة عبر اثير اذاعة صوت لبنان 100,5: "ما يقوم به هؤلاء الطلاب هو تكملة لـ 14 آذار 2005 وتأكيد على درس تعلمه كل من شارك بهذه الذكرى، فكل مشارك يستذكر ان الوحدة الداخلية، المسيحية الاسلامية تصنع المعجزات بينما كل صراع طائفي وتشرذم يضعف فكرة لبنان وبالتالي تصبح عملية قيام الدولة في لبنان مستحيلة". وفي البعد السيادي، اشار سعيد الى ان المرجع العراقي علي السيستاني طلب من ايران احترام العراق وتساءل في هذا الاطار: "من هو سيستاني لبنان يطلب من ايران احترام سيادة لبنان و ضبط السلاح في يد الدولة؟" واوضح انه لا يقصد بسيستاني رجل دين شيعيبل اي رجل وطني من اي طائفة، غير مرتبط بشيء آخر وقادر للقول للايرانيين احترموا لبنان ويقول لهم كفى. ولفت الى ان رئيس الجمهورية ميشال عون مربوط بمعادلة النائب نواف الموسوي، اما رئيس الحكومة سعد الحريري فمنشغل بسيدر، ورئيس مجلس النواب نبيه بري منشغل بالواقع. بناء عليه، رأى سعيد ان الحكومة تتصرف كأنها مجلس بلدية كبير تهتم بالامور الحياتية وسيادة لبنان متروكة للقضاء.

loading