العهد

انزعاج خارجي من حزب الله الذي لا يزال يغطي باسيل أكثر شخصية مرفوضة داخلياً وخارجياً

كشفت مصادر سياسية مطلعة، انّ الحريري على تواصل دائم مع الرئيسين الفرنسي والمصري، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وخلال زياراته الخارجية وضع هؤلاء في صورة مكامن التعطيل والمعرقلين، وبالتالي وفّر حشدًا خارجياً لمواجهة العهد وباسيل.

هل إستقالة عون ستكون ورقة إنقاذه؟

لا شيء يؤشر لنجاح العهد، بحسب مصادر متابعة، التي قالت عبر وكالة "اخبار اليوم"، انّ ليس بمقدور الرئيس عون وتياره السياسي، التعامل مع الترويكا الحاكمة منذ 30 سنة والمتجذرة في الدولة اللبنانية وفي الاقتصاد اللبناني والمؤسسات المالية.

LKP Website
loading