الفاتيكان

بين الفاتيكان والخليج... هل يجد ماكرون مفتاح الحل الضائع؟

مصادر مطلعة تؤكد لـ"المركزية" أن الرئيس ميقاتي أعاد وضع لبنان على خارطة العلاقات العربية والدولية، وخاصة الدولية، ولكنها لا ترى في الوقت الحاضر كيف سيترجم هذه المساعي.

loading