الفاتيكان

في رسالة الى البابا فرنسيس... لا تفكّروا بزيارة لبنان قريباً بسبب مكيدة!

صحيحٌ أن لبنان والعراق، هما من أكثر بلدان المنطقة المريضة، فساداً وفقراً وجوعاً وإرهاباً واحتلالاً وسلباً للحريات العامة والخاصّة، وللكرامة الشخصيّة، ولحقّ تقرير المصير، إلا أن لبنان غير جاهز لاستقبال النّور في الوقت الراهن، إذ لا نيّة فيه بالتّوبة.

LKP Website
loading