اللواء أشرف ريفي

من ريفي الى الرئيس عون وجنبلاط!

لاحظ اللواء أشرف ريفي انه لم تكد الجريمة الإرهابية تضرب طرابلس حتى انطلقت أوركسترا مبرمجة تتهمنا بالإرهاب، وبدا أن الجريمة إستُكملَت بجريمةٍ أخرى إستُعمِلَ فيها التزوير المفضوح لتضليل الرأي العام قام بها نوابٌ ينتمون الى "التيار الوطني الحر" وحلفائه .واعتبر ان ما حصل يستدعي الكثير من الأسئلة : فهل تحت غطاء عهد الرئيس عون تتم شيطنة فئةٌ أساسية من مكوِّنات لبنان على صفحات نوابٍ في كتلته ؟وقال ريفي:"لم تكد الجريمة تحصل بطرابلس حتى إتُهمنا تلميحاً وتصريحاً وتزويراً بها وكأن أحداً لم يتعلم من دروس الماضي وزرع الفتن.أتوجه للرئيس عون بالقول: أين هو دور الرئيس الحكَم حين تُستهدف فئة من اللبنانيين؟أين هو دور الرئيس الحكَم حين يقوم فريق محسوب عليكم بتخوين وترهيب فئة من اللبنانيين".

loading