المانيا

بعد 80 عاما.... بيتلز تودع العالم

أنتجت شركة فولكسفاغن آخر سيارة بيتلز، الأربعاء، لتنهي رحلة هذا الطراز الذي عاش من الحقبة النازية، وتمكن من البقاء خلال ثقافة الهيبي المضادة، لكنه فشل في تجاوز تحول أذواق الزبائن. وعلى وقع موسيقى من التراث الشعبي المكسيكي، جرى الاحتفال بإنتاج الوحدات النهائية من السيارة في مصنع فولكسفاغن بولاية بويبلا في وسط المكسيك، بعد أكثر من 80 عاما على طرح هذا الطراز في ألمانيا. وقال شتيفن رايتشه الرئيس التنفيذي لفرع فولكسفاغن في المكسيك إن مصنع الشركة في بويبلا، الذي ينتج بالفعل سيارات الدفع الرباعي تيغوان، سيبدأ أواخر العام المقبل تصنيع سيارات (طوارق) بدلا من السيارة بيتلز.

تكهنات بشأن صحة ميركل

رجّحت وكالة استخبارات غربية أن المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل (64 عامًا)، تعاني من "مشكلة عصبية"، وذلك على خلفية إصابتها بنوبتي ارتجاف خلال مناسبتين رسميتين. جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، الأحد، في وقت تتزايد فيه تكهنات بشأن صحة ميركل. ونقلت "تايمز" عن صحيفة "بيلد"، الأكثر مبيعًا في ألمانيا، أن أجهزة استخبارات أجنبية (لم تسمها) تحاول الوصول إلى سجلات ميركل الطبية، التي يُعتقد أنه متحفظ عليها في منشأة طبية عسكرية آمنة.

بالصورة - ميركل تصاب بنوبة ارتعاش جديدة

أصيبت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بنوبة ارتعاش لا إرادي جديدة، بعد أسبوع على إصابتها بنوبة مماثلة أثارت التساؤلات حول حالتها الصحية. وبدأت ميركل ترتعش بينما كانت تقف بجانب الرئيس فرانك-فاتر شتاينماير أثناء القائه كلمة في حفلة رسمية لتعيين وزير جديد للعدل. واستمر الارتعاش لمدة دقيقتين، بحسب مصور وكالة الصحافة الألمانية الذي كان حاضراً في الحفلة. وضمت ميركل ذراعيها إلى صدرها في محاولة لوقف الارتعاش. وتمكنت في النهاية من السيطرة على نفسها بعد أن سارت خطوات بسيطة. وعُرضت عليها كأس من الماء ولكنها رفضتها. وارجعت النوبة السابقة التي أصيبت بها إلى التجفاف بسبب حرارة الطقس. وعلى رغم هذه الوعكة، إلا أن الناطق باسم الحكومة الألمانية قال إن ميركل لن تلغي مواعيدها يومي الخميس والجمعة. وأضاف أن «المستشارة بحالة جيدة، وستتوجه إلى اوساكا للمشاركة في قمة مجموعة العشرين كما هو مقرر». وتوصف ميركل بأنها أقوى زعماء في أوروبا وأقوى امرأة في العالم، وستبلغ من العمر 65 سنة الشهر المقبل. وقالت انها ستترك السياسة في نهاية ولايتها عام 2021. واثيرت مخاوف حول صحتها عام 2014 عندما أصيبت بوعكة أثناء مقابلة تلفزيونية. وتوقف البث لفترة وجيزة لإصابتها في هبوط في ضغط الدم. وأوضح الناطق باسمها ستيفين شايبرت أن ميركل شعرت بالتوعك للحظات، وبعد ذلك تناولت بعض الشراب والطعام وأكملت المقابلة.

loading