المحروقات

طوابير الذل في المحطات.. وصهاريج البنزين اللبناني إلى سوريا

عادت طوابير الذل أمام محطات المحروقات في كافة المناطق اللبنانية، لاسيما في منطقتي البقاع والشمال، وليس السبب شحّ الدولارات وتأخر عمليات الاستيراد وحسب، بل أيضاَ لإصرار شركات النفط، ومعها كافة أركان قطاع المحروقات، على تحقيق مزيد من الأرباح عبر تهريب المحروقات وتسويقها في سوريا بأسعار مضاعفة، وإن كان على حساب إذلال المواطن اللبناني وحرمانه من مادة حيوية كالبنزين.

LKP Website
loading