المخيمات الفلسطينية

هل من توترات أمنية في المخيمات الفلسطينية توازياً مع صفقة القرن؟

نفت مصادر فلسطينية تقارير عن توترات أمنية في المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتحديداً في مخيم عين الحلوة في صيدا في جنوب لبنان، توازياً مع «صفقة القرن»، مشددة على أن الأوضاع في المخيمات الفلسطينية «هادئة ومستقرة». ونقلت وكالة أنباء «المركزية» عن مصدر قوله: إن «الموقف الفلسطيني الوطني والإسلامي في المخيمات موحد، ورافض لهذه الصفقة ولتوطين الفلسطينيين في الدول التي لجأوا إليها ومنها لبنان»، مشدداً على «التمسك بحق العودة». واعتبر أن «عودة هيئة العمل الفلسطيني المشترك للعمل بزخم كمرجعية سياسية وأمنية للمخيمات، كفيلة بنزع فتيل أي توتر، خصوصاً أن القوة الأمنية الفلسطينية في المخيمات، وتحديداً عين الحلوة، تلعب دورها في تحصين المخيم وحمايته، وتضع أي مطلوب في دائرة الرصد، وذلك بالتنسيق مع القوى السياسية والأمنية اللبنانية».

Ad 3 Desktop
loading