المفتي عبد اللطيف دريان

المفتي يستخدم الفيتو والرسالة واضحة: الامر لنا!

رأى الصحافي عماد مرمل في مقال كتبه ان ما حصل في دار الفتوى الاحد الماضي من طَي لورقة الخطيب، عشيّة الاستشارات النيابية التي كان يفترص إجراؤها في قصر بعبدا، إنما انطوى على رسالة واضحة وحادّة الى العهد، مفادها أنّ «الأمر لنا» عندما تتعلق المسألة بموقع رئاسة الحكومة، وأنّ المرجعية الدينية للمكوّن السني ومعابره السياسية الاساسية هي ممر إلزامي لأيّ رئيس مكلف، «لا الاجتماعات الجانبية في قصر بعبدا او وزارة الخارجية».

loading