الملك عبد الله الثاني

همّ مشترك بين عون والعاهل الأردني...

التقى رئيس الجمهورية ميشال عون العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وأفادت المعلومات أنهما عرضا للتجربة التي يعيشها لبنان والاردن على مستوى ملف النازحين واللاجئين السوريين، وطريقة تعاطي المجتمع الدولي مع هذه القضية، والعوائق التي حالت الى اليوم دون العودة الى مناطق سوريّة واسعة طالما انّ الدولة بَسَطت سلطاتها على مساحات واسعة من أراضيها. وتم الإتفاق على تنسيق المواقف لمواكبة التطورات الدولية، والسعي لكسب التأييد المطلوب لتسهيل برامج العودة وتدارك مخاطر النزوح على البلدين. كذلك تم التفاهم على أهمية بَذل الجهود لضَمّ كلّ من العراق وتركيا الى هذه الجهود المشتركة، في اعتبارهما من دول الجوار السوري ومَعنيّان بكل ما يجري على اراضيهما، نتيجة الوضع في سوريا والتطورات العسكرية والسياسية المتقلبة رغم فقدان الأمل باقتراب الحلول السياسية. وقبل القمة اللبنانية ـ الأردنية عُقد اجتماع وزاري رباعي ضَمّ وزراء خارجية العراق، الاردن، لبنان وتركيا، بناء على مبادرة مشتركة لوزيرَي خارجية لبنان وتركيا، وتمّ الاتفاق على تشكيل لجنة خبراء مهمتها إعداد ورقة عمل مشتركة ‏ليبحثها الوزراء، وليتشاوروا في شأنها مع الدول والجهات المعنية بملف النازحين السوريين، وكان الاتفاق تامّاً على مبدأ العودة كحل نهائي وحيد لهذه الأزمة.

loading