النفط

إيران تعلن بيع نفط ناقلة الأزمة... وتخفي المشتري!

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، الاثنين، إن شحنة ناقلة النفط، التي احتجزت في جبل طارق، بيعت إلى مشتر لم يكشف عن اسمه. وذكر علي ربيعي، في مؤتمر صحفي في طهران، أن مشتري الشحنة سيقرر الوجهة النهائية لها. واحتجزت الناقلة "أدريان داريا"، المعروفة سابقا باسم "غريس 1"، لأسابيع قبالة جبل طارق بعد أن احتجزتها السلطات هناك للاشتباه في انتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا. لدى الولايات المتحدة أمر من محكمة فيدرالية بتوقيف الناقلة، وحذرت جميع دول العالم من استقبالها. وكانت الناقلة في طريقها لتركيا، لكنها غيرت وجهتها في وقت لاحق. ولا تزال حاليا في البحر المتوسط متجهة شرقا. وكانت الناقلة تحمل على متنها 2.1 مليون برميل من النفط الخام، وهو ما يعني أن قيمة الشحنة تناهز حوالي 130 مليون دولار. وفي إطار متصل، أعلن مساعد القائد العام للجيش الإيراني أن طهران قد أرسلت مدمرة إلى خليج عدن لحماية السفن الإيرانية التي تمر عبر المنطقة.

أسعار المحروقات تسجل انخفاضاً بارزاً... إليكم التفاصيل!

انخفض اليوم، سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 400 ليرة لبنانية و98 أوكتان 500 ليرة وسعر صفيحة الديزل اويل 100 ليرة لبنانية وسعر قارورة الغاز 400 ليرة لبنانية. جاء ذلك، في قرارات أصدرتها وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني حددت بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية التي اصبحت على الشكل التالي: - بنزين 98 اوكتان 25700 ليرة لبنانية - بنزين 95 اوكتان 25100 ليرة لبنانية - ديزل اويل للمركبات 17300 ليرة لبنانية - قارورة غاز زنة عشرة كيلوغرامات11900 ليرة لبنانية ومن المتوقع أن تشهد هذه الاسعار انخفاضا الاسبوع المقبل بعد ان وصل سعر برميل النفط الخام البرنت الاميركي الى 56,34 دولارا اميركيا.

هوك: الضائقة المالية دفعت نصرالله لطلب التبرعات!

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران بريان هوك، اليوم الثلاثاء، أن طهران تستخدم عائدات النفط لتمويل برامجها الصاروخية ورعاية الإرهاب، مؤكدا منع الولايات المتحدة وصول مليارات الدولارات إلى الحرس الثوري والخزينة الإيرانية. وأوضح في مؤتمر صحافي أن إيران كانت تحول إلى حزب الله 700 مليون دولار سنويا، لافتا إلى أن الضائقة المالية دفعت أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله في شهر آذار إلى طلب التبرعات. وأضاف هوك أن واشنطن تتشارك المعلومات لإطلاع الشركاء على أنشطة إيران الإرهابية. وتابع "انخفضت صادرات إيران النفطية إلى مستويات متدنية قياسية". وقال الممثل الأميركي الخاص بإيران إن ميزانية الحرس الثوري تراجعت 17% خلال سنتين. وجدد تشديده على ضرورة أن تغير إيران سلوكها ووقف دعم الإرهاب في المنطقة. وأضاف هوك "لا نعلم وجهة النفط الذي تحمله الناقلة الإيرانية المغادرة لجبل طارق". وكشف عن أن ربع النفط العالمي يمر عبر مضيقي هرمز وباب المندب، وأعرب عن "ترحيبه بمشاركة أي دولة في مبادرتنا لمراقبة وتعزيز حرية الملاحة في المنطقة".

loading