الولايات المتحدة الأميركية

بايدن يصف ترامب بالمتنمّر: لن تدمّروني

استعرت الحرب الكلامية بين الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب ونائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن، وذلك في أعقاب تزايد محاولات الديمقراطيين إلى عزله. فقد تعهد جو بايدن، المنافس الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، بعدم الانسحاب من السباق الرئاسي، بل وبإلحاق هزيمة قاسية بالرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات المقبلة. وأعلن جو بايدن بصراحة أنه لن يخضع للابتزاز وبالتالي لن ينسحب من السباق المقبل على الرئاسة الأميركية، وذلك بعد ساعات من هجوم ترامب عليه ووصفه له بأنه "المخادع"، فيما رد بايدن بوصفه بـ"المتنمر".

اتهام أستاذ جامعي بالإعداد لتفجير البيت الأبيض لمصلحة حزب الله

كشفت السلطات القضائية الاميركية أخيراً عن القرار الاتهامي وخلاصات محاضر التحقيق التي أجريت مع الأستاذ الجامعي، المواطن اللبناني الاميركي علي حسن صعب، الموقوف حالياً، والذي ينتظر أن تبدأ محاكمته قريباً بتهمة العمل لمصلحة «حزب الله» والإعداد للقيام بأعمال إرهابية في الولايات المتحدة، أبرزها تفجير البيت الأبيض ومبنى الكونغرس في واشنطن. في الثامن من تموز 2019، قدم المحقق الخاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي، انطوني سيبريانو، خلاصة تحقيقات قام بها مع اللبناني الاميركي علي حسن صعب، الأستاذ المحاضر في جامعة باروش في نيويورك، (حائز شهادتي ماجيستير في إدارة الاعمال وفي تكنولوجيا المعلومات). وفي 19 تموز، صدر قرار الاتهام بحق صعب، وهو اليوم ينتظر موعد محاكمته بتهم عدة أهمها: «التآمر لتقديم دعم مادي لحزب الله» بين عامي 1996 و2019، و«تلقي تدريبات عسكرية»، و«الحصول بطريقة غير قانونية على الجنسية الاميركية بهدف تسهيل عمل إرهابي دولي». وأشارت محاضر التحقيق الى أن بين «الأهداف» المزعومة: البيت الأبيض ومبنى الكونغرس ومبنى «امباير ستايت» وجسري «بروكلن» و«فيرازانو» ومعالم أخرى.

loading