الياس بو صعب

بو صعب يردّ على القوات: لا أتلطى خلف المؤسسة العسكرية

اعتبر وزير الدفاع إلياس بو صعب، في مؤتمر صحافي، ان "الهجوم الذي حصل خلال الفترة الماضية هو هجوم سياسي يستهدفني ويستهدف المؤسسة العسكرية". وقال: "تبين ان الشاحنة المسروقة سرقت في 17/1/2019، أي قبل تشكيل حكومتنا وتمت سرقتها من خارج المرفأ"، مؤكدا ان "الشاحنة بقيت داخل الأراضي اللبنانية وهي لم تتمكن من المرور إلى سوريا لأن المعابر غير الشرعية كانت مقفلة".

بو صعب من عبرا: لا عفو عمّن قتل عناصر الجيش

أكّد وزير الدفاع الياس بو صعب أنّه لن يصدر أي عفو عمّن قتل عناصر الجيش اللبناني، مشدّدًا على ألا مساومة في هذا الموضوع لأننا لا نساوم على الجيش والوطن. ولفت في كلمة له خلال افتتاح ساحة باسم الجيش في بلدة عبرا - صيدا إلى أنّ "من يشكك بدور الجيش اللبناني لن يصل إلى أي نتيجة لأنّ محبة الشعب اللبناني للجيش أكبر من التشكيك". وقال بو صعب: "من يمد يده على الجيش اللبناني سيواجه العدالة، لافتا الى أن الإسلام دين المحبة والإرهابي هو إرهابي ولا يتبع دينا معينا".

بو صعب: ما جرى في بعبدا تفاهم على تطبيق دولة القانون

تعليقا على مصالحة بعبدا، أعلن وزير الدفاع الياس بو صعب أنه لم تحصل أي تسوية أو مصالحة على الطريقة السياسية، بل تفاهم على تطبيق دولة القانون، كي يكون هناك محاكمة في المحكمة العسكرية المنزهة التي تشبه الجيش اللبناني، لافتا الى ان هدف الرئيس عون كان لملمة الجراح إثر الحادثة الأليمة التي وقعت في البساتين. بو صعب وفي افتتاح ساحة الجيش في لبعا لفت الى أن هذه الساحة تعبر عن الوفاء لتضحيات الجيش الذي ضحّى ليحمي الحدود، مشيرا الى ان الكل يجمع على محبة الجيش الذي لا يُفرق بل يجمع، وأضاف: هذا هو جيشنا والذي حاول البعض المسّ بكرامته ومعنوياته خلال مناقشات الموازنة إنما خرجنا منتصرين وخرج الجيش منتصرا، وتابع: "العماد عون لم يقبل في أي يوم بأن نضحي برواتب العسكر". وقال بو صعب: "أنا أفتخر ليس في أكون وزير دفاع بل بأن اكون جنديًا مُجنّدًا عند الجيش لأدافع عن حقوقه".

loading