اميركا

إيران تفرج عن 9 من طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة

أفرجت إيران عن 9 هنود من أفراد طاقم الناقلة البريطانية التي احتجزتها في مضيق هرمز في الرابع عشر من الشهر الجاري. وكان السفير الإيراني لدى بريطانيا أعلن أن بلاده منحت الهند حق زيارة 18 هنديا من أفراد طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة "ستينا إمبيرو". وأضاف السفير حميد بعيدي نجاد "السفارة الهندية في طهران مُنحت حق الزيارة القنصلية للقاء 18 هنديا من أفراد طاقم السفينة البريطانية المحتجزة ستينا إمبيرو". وتابع "هناك إجراءات مماثلة بخصوص خمسة آخرين من أفراد الطاقم من جنسيات أخرى"، وفق ما نقلت رويترز. من ناحيتها، قالت السفارة الهندية إنها وجدت أفراد الطاقم في حالة هدوء شديد ولا يشعرون بالذعر". واحتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة التي ترفع علم بريطانيا، يوم الجمعة الماضي، وأججت الحادثة توترا كبيرا بين طهران ولندن. وجاء احتجاز ناقلة النفط بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوما، بعد أسبوعين من ضبطها في عملية شاركت بها البحرية الملكية البريطانية، للاشتباه بأنها كانت متوجهة إلى سوريا لتسليم حمولة من النفط، في انتهاك لعقوبات أميركية وأوروبية. وكانت الخطوات التي نفذتها إيران، وتضمنت إنزال قوات ملثمة من طائرات هليكوبتر على السفينة البريطانية، مماثلة لما قامت به قوات البحرية الملكية البريطانية قبل أسبوعين من ذلك.

loading