اميركا

أميركا تحذر... لا للتعامل مع شركات الطيران الإيرانية!

حذرت الولايات المتحدة، المؤسسات من التعامل مع شركات الطيران الإيرانية، بسبب دعم الكثير منها لنظام الملالي في سياساته التي تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة. وحذرت وزارة الخزانة الأميركية، من أن المؤسسات التي تقدم خدمات لشركات الطيران الإيرانية المعنية بالعقوبات، بما في ذلك التمويل والحجوزات وإصدار التذاكر وكذلك توفير قطع غيار الطائرات، قد تكون معرضة لعقوبات اقتصادية من الولايات المتحدة. وقالت وكيلة وزارة الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية، سيغال ماندلكر في بيان: "يجب على قطاع الطيران المدني الدولي، بما في ذلك مقدمو الخدمات مثل وكلاء المبيعات والوسطاء أن يكونوا في حالة تأهب قصوى، لضمان عدم تورطهم في أنشطة إيران الخبيثة"، حسب ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال". وأوضحت وزارة الخزانة، أن الحكومة الإيرانية تعتمد بشكل روتيني على بعض شركات الطيران التجارية، لنقل المقاتلين والمعدات إلى الميليشيات المسلحة بمناطق مثل سوريا. وأدرجت الولايات المتحدة شركة الطيران الإيرانية "ماهان إير"، في القائمة السوداء عام 2011، كونها تلعب دورا في توفير الدعم المالي والمادي والتكنولوجي لفيلق القدس، التابع للحرس الحرس الثوري الإيراني. وحذت دول حذو أميركا، إذ حظرت فرنسا هبوط وإقلاع الرحلات الجوية التابعة لـ"ماهان إير" في أبريل الماضي، متهمة الشركة الإيرانية بنقل عتاد وعسكريين إلى سوريا ومناطق صراع أخرى في الشرق الأوسط. يذكر أنه منذ عام 2018، فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على 11 كيانا وفردا قدموا الدعم أو تعاملوا مع شركة ماهان.

بولتون: إيران وحزب الله يدعمان دكتاتورية مادورو

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن إيران وحزب الله يدعمان دكتاتورية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو القائمة على القمع والتعذيب وقتل الأبرياء وتهديد أمن المنطقة بشكل مباشر. وأضاف بولتون في تغريدة على حسابه بتويتر "سوف نستمر في فضح جهود مادورو وإيران المزعزعة للاستقرار في العالم الغربي". وتأتي تغريدة بولتون عقب ساعات من اتهام الجيش الأميركي طائرة فنزويلية مقاتلة بتتبع طائرة تابعة للبحرية الأميركية "بشكل عدواني" فوق المجال الجوي الدولي، في مؤشر آخر على تزايد العداء بين البلدين. وحدثت المواجهة بين الطائرتين الأميركية والفنزويلية الجمعة، وهو نفس اليوم الذي أعلنت فيه الإدارة الأميركية فرض عقوبات على أربعة من كبار مسؤولي وكالة المخابرات العسكرية الفنزويلية. وذكر الجيش الأميركي، في بيان، صدر الأحد، إنه خلص إلى أن "الطائرة المقاتلة الروسية الصنع تعقبت بشكل عدواني الطائرة (الأميركية) على مسافة غير آمنة في المجال الجوي الدولي لفترة زمنية طويلة مما عرض سلامة الطاقم ومهمة الطائرة للخطر". ولم تتصادم الطائرتان، ولم يصب أحد في الحادث.

ظريف: لدى أميركا نزعة المغامرة الأحادية

ندد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بـ"نزعة المغامرة الأحادية" لدى الولايات المتحدة وبـ"الإرهاب الاقتصادي" الذي تمارسه، وذلك خلال اجتماع وزاري لحركة عدم الانحياز في كراكاس. وقال "الحكومة الأميركية تلجأ من اجل تحقيق أهدافها غير المشروعة، إلى احد اشكال الضغط الذي نُسمّيه إرهابا اقتصاديا". وبحسب ظريف فإن كلا من كوبا وسوريا وفنزويلا وإيران "تعاني" من هذا "الإرهاب الاقتصادي" المطبّق خصوصا عن طريق العقوبات.

loading