انتحار

الطبيب المصري الشاب مايكل هلال يوثّق لحظة انتحاره عبر فايسبوك!

"أنا استسلمت... الحياة قاسية وكلها معاناة ولا تستحق".. كانت الكلمات الأخيرة لطبيب مصري شاب يدعى مايكل هلال، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، قبل أن يوثّق عملية انتحار بعدها عبر حسابه في مشهد صادم.حاول مايكل هلال وهو طبيب في مستشفى الشيخ زايد، ويقيم في مدينة أرمنت جنوب الأقصر، الانتحار من خلال قطع شرايين يديه وقدميه، قبل أن يتمّ إنقاذ حياته بعد نشر صور لدماء غزيرة في غرفته عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، حيث كشف الأطباء المعالجون أن أصدقاءه تدخلوا لنقله إلى المستشفى بعد نشر صور انتحاره وخضع للإسعافات الأولية، وباتت حالته الطبية مستقرة بعدما وصل إلى المستشفى مصاباً بقطع في شرايين يديه وقدميه.

عراقي هدّد بإضرام النار بنفسه في قلب الفاتيكان والسبب...

أفادت وسائل إعلام إيطالية بأن الشرطة ألقت القبض على طالب لجوء عراقي هدد بإضرام النار على نفسه في قلب الفاتيكان. وأفادت صحيفة "Il Messaggero" بأن الحادث وقع قرب رواق كاتدرائية القديس بطرس، حيث بدأ المهاجر الذي ينتظر قرار السلطات بشأن منحه اللجوء من عدمه، بدأ على مرأى عشرات السياح والوافدين الهتاف بعبارات مبهمة غير مفهومة ذكر فيها الله، وهدد بإضرام النار بنفسه، ملوحا بقداحة. واستمر هذا المشهد لنحو دقيقتين ما لم يتم احتجازه من قبل ضباط الشرطة، وتبين أنه لم تكن بحوزته أي مواد حارقة أو متفجرة. وجاء هذا الحادث على خلفية وفاة رجل عراقي في بغداد بسبب تفاقم حالته الصحية، بعد ترحيله قسراً من الولايات المتحدة.

loading