انتحار

لبنان يسير نحو الانهيار… والسياسيون يتصارعون على الحصص الوزارية

لا يبدو أن العهد الذي رحل موعد الاستشارات النيابية الملزمة حتى الاثنين المقبل، واعياً لحجم التداعيات الخطيرة لحالة الانهيار الشامل في البلد، وعلى كافة المستويات، في وقت أضيف اسم جديد لحالات الانتحار التي يشهدها لبنان، جراء تردي الأوضاع المعيشية والحياتية التي فاقت كل تصور. فقد انضم نزيه عون البالغ من العمر 56 عاماً من بلدة تبنين الجنوبية، إلى قائمة المنتحرين يئساً، بعد داني أبو حيدر وناجي الفليطي، أمس، حيث أشارت المعلومات الى أن عون يعمل في مهنة “التوريق” لكنه يعاني من البطالة، وهو من دون عمل منذ مدة.

الوضع الإقتصادي الصعب يرفع من حالات الإنتحار في لبنان!

بدأت ظاهرة الانتحار تتفشى في لبنان، مترافقة مع الأزمات المالية والاقتصادية التي تعيشها البلاد، والتي ترجمت بانتحار ثلاثة أشخاص خلال اليومين الماضيين بسبب الديون المتراكمة عليهم، وفقدانهم موارد أرزاقهم وعجزهم عن إعالة أسرهم.

loading