ايران

الشطارة اللبنانية: كيف نُحصِّل المال بِلا إصلاح؟

أعَلى اللبنانيين أن يفرحوا أو يحزنوا بالدعم الموعود من جهات عدة، منها الإمارات؟ بالتأكيد، هم تنفسوا الصعداء في لحظة اختناقهم القاتل، مالياً ونقدياً، لكنهم أيضاً يشعرون بالمرارة، لأنّ هذا الفيلم «حاضرينو». فالمساعدات الخارجية، على مدى سنوات، هي التي جعلت الطاقم السياسي يتنكّر للإصلاح. وهي التي كانت تؤجّل سقوط البلد- اصطناعياً- حتى وصل اليوم إلى الكارثة! يقول خبراء: لو تُرِك الاقتصاد اللبناني يواجه الأزمة بلا دعم خارجي، قبل 10 سنوات أو 20 مثلاً، لكان الوضع قد انتهى آنذاك إلى أحد احتمالين:

في رسالة حملها قاسم سليماني.. خامنئي حذّر الأسد!

كشف المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية أمير حسين عبد اللهيان، لأول مرة، عن تحذير قائد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، للرئيس السوري بشار الأسد، عند بداية الأزمة السورية.وقال عبد اللهيان، بحسب ما نقلت وكالة "فارس" الإيرانية، إن خامنئي حمّل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني، رسالة إلى الرئيس السوري، عندما بدأت الأزمة السورية، يقول له فيها إن "الشعب خط أحمر بالنسبة لنا (إيران)، إذا حدث ذلك في سوريا وكنت غير مبال بقتل الناس، فلا تعتمد على دعمنا".

loading