ايلي الفرزلي

الفرزلي: لست متشائماً

قال نائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي لـ «اللواء»: ان البحث يتركز على آفاق المرحلة المقبلة، لكن المسلمات الاساسية الكل يدرك اهميتها لذلك لا يقلق أحد، الاساس في البحث التفتيش عن عناصر المرحلة المقبلة ومن هم ركيزتها ورموزها وكيف تُدار المرحلة المقبلة، وما هي الادوار والخلفيات؟ الموضوع ليس ضربة حجر ولا تسلية او ترفاً. وعما اذا كانت هناك امور عالقة يجري بتّها؟ قال: لا شيء اسم عالق او غير عالق، انا رأيي الشخصي الامور تتجه الى تكليف الرئيس الحريري، ولا نستطيع ان نستبق الامور.

انقسامات واستقالات بالجملة داخل التيار!

وكأن "التيار الوطني الحر" لا ينقصه في البقاع الغربي وراشيا، ما يعانيه من ترهل، لتأتيه الانقسامات الداخلية في أوقات هو أحوج ما يكون فيها إلى لملمة وضعه في ظل تنافس فعلي مع أحزاب وقوى على الساحة المسيحية، فيقع رهينة تجاذبات فعلية تترجم بين منسق سابق ومنسق حالي، وتنافس على موقع "تبني مرشح التيار"، في وقت الجميع عينه على الصوت السني، لأنه الوحيد القادر على تأمين الحواصل الانتخابية، وإذ يقفز "التيار" في البقاع الغربي إلى الأمام فوق خطابه المتشنج القريب إلى العنصرية منه الى التعميم الوطني، يقع بين "شاقوفين"، شاقوف "الوطنجية" وشاقوف الطائفية بحسب ما ذكرت صحيفة "نداء الوطن".

loading