بركسيت

نظام جديد للهجرة إلى بريطانيا بعد بريكست

أكدت بريطانيا أنها ستنهي قوانين الاتحاد الأوروبي لحركة التنقل فور انسحابها من الاتحاد (بريكست) في 31 أكتوبر المقبل، ولكن رئيس الوزراء بوريس جونسون قال إن بلاده لن تأخذ موقفاً معادياً للهجرة. ولم تقل الحكومة البريطانية في عهد رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي سوى أن بريطانيا ستعمل على إنهاء حرية التنقل «بأسرع ما يمكن» في حالة خروجها من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق انتقالي.

لودريان: لا يمكن أن يستمر وضع بريكست إلى ما لا نهاية

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان، السبت، أنّ الوقت حان لـ"ينتهي" الوضع المعقد حول بريكست، معتبرا أنّه يتوجب على البريطانيين عرض وسائل للخروج من هذا الوضع "سريعاً جداً". وقال خلال مؤتمر صحافي في أعقاب لقاء لوزراء خارجية مجموعة السبع في دينار (شمال غرب فرنسا)، "حان الوقت لانهاء هذا الوضع". وأضاف "لا يمكن أن يستمر (وضع) بريكست إلى ما لا نهاية. في وقت ما، ثمة مخرج". وطلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الجمعة، إرجاءً جديداً لموعد الخروج. فبعدما كان محدداً بالأساس في 29 آذار قبل ارجائه 12 نيسان، ترغب المسؤولة المحافظة في مهلة جديدة، حتى 30 حزيران. وتسعى لندن حالياً إلى تسوية بين الأحزاب للخروج من المأزق بعدما رفض البرلمان كل السيناريوهات المرتبطة ببريكست، إضافة إلى مقترحات تقدّم بها نواب. وقال لودريان "على السلطات البريطانية والبرلمان البريطاني أن تدرك حقا أن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه أن يستنفد باستمرار بسبب تقلبات السياسة البريطانية الداخلية". وأضاف قبيل القمة الأوروبية الاستثنائية المرتقبة الأربعاء حول بريكست، "من المهم أن يحدد لنا البريطانيون سريعاً جداً كيف ينوون الخروج من هذه الأزمة". وتابع "إذا كان ثمة تمديد جديد (...) فعلى المملكة المتحدة أن تقدّم خطةً تبرر طلب التمديد هذا، على أن يسبق هذه الخطة أيضا دعم سياسي واضح وذو صدقية".

loading