بعبدا

اللاقرار بالدعوة الى طاولة الحوار: المستفيد الأول لم ينجز بعد الصفقة لترتيب البيت الداخلي؟!

لن يتوقف النقاش الدائر حول الظروف والمعطيات التي دفعت برئيس الجمهورية العماد ميشال عون بتأجيل الدعوة الى طاولة الحوار الى ما شاء الله، ولذلك "ستنبت" كل يوم قراءة جديدة قياسا على حجم المعطيات والمعلومات التي يمكن ان تعيد القراءة اللازمة والموضوعية لـ "اللاقرار" – تيمنا بما انتهى اليه المجلس الدستوري بشأن الطعن بقانون الانتخاب عندما كان الخلاف بين اهل البيت الواحد- الذي تم التوصل إليه وما يمكن ان يؤدي اليه واجراء عملية "توزيع الأرباح والخسائر" على مختلف الأطراف بما يسمح بتحديد "المستفيد الأول" من القرار وباقي المستفيدين والمتضررين منه.

loading