بعبدا

من وزارة الصناعة إلى هذه الأفران... تنبيه ومهلة قصيرة لتسوية أوضاعهم!

أعلنت وزارة الصناعة في بيان اليوم، أنه "في إطار الجهود القائمة لضمان جودة الصناعة وسلامة الغذاء، تجري الفرق الفنية في وزارة الصناعة كشوفات دورية ومتلاحقة في مختلف المناطق اللبنانية على المؤسسات التي تعنى بإنتاج الغذاء للتأكد من مدى التزامها بالمعايير والشروط والمواصفات المطلوبة". وجاء في البيان: "بعدما تبين للفرق الفنية أن بعض المؤسسات لا تستوفي الشروط المطلوبة في المرسوم رقم 8018 الذي يحدد أصول واجراءات وشروط الترخيص بإنشاء المؤسسات الصناعية واستثمارها، وفي المرسوم 9765 الذي يحدد الرقابة والتدابير والعقوبات المتعلقة بالمؤسسات الصناعية، أصدرت سلسلة من القرارات التنبيهية بحق المخالفين، مع منحهم مهلا تتراوح بين شهر وشهرين لتسوية أوضاعهم وتنفيذ الشروط المطلوبة للحماية والسلامة العامة والانتاج النظيف والصحي، مع إبقاء الوزارة الاحقية لها بأن تتخذ قرارات تكميلية تفرض تدابير اضافية في حال عدم الالتزام بتخفيف المخاطر والأضرار. وفي ما يلي ستة قرارات تنبيهية بحق ست مؤسسات صناعية تستثمر أفرانا للخبز والحلويات هي: شركة أفران الراهب في منطقة سن الفيل العقارية - قضاء المتن، الشركة المتحدة ش.م.م في منطقة الشياح العقارية - قضاء بعبدا، أفران وباتيسري حمادة في منطقة المصيطبة العقارية - بيروت، شركة شوبرز انترناشونال ش.م.ل في منطقة رأس بيروت العقارية - بيروت، شركة جراماك ش.م.م في منطقة صربا العقارية - قضاء كسروان، وشركة أفران شمسين ( حالات ) ش.م.م في منطقة حالات العقارية - قضاء جبيل".

الموازنة من السراي إلى بعبدا... ومطبات جديدة سببها التيار؟!

لعل اللافت في هذا السياق ان مصادر وزارية وسياسية بارزة لم تكتم عقب انتهاء جلسات السرايا لمناقشة الموازنة تخوفها مما وصفته بـ"مطبات " اضافية قد تنشأ في الجلسة المقبلة في قصر بعبدا. وقالت المصادر لـ"النهار" إنه ما ان انفضت الجلسة الـ19 عن "بشرى" انتهاء المناقشات وخفض العجز الى 7,5 في المئة، حتى تصاعدت معطيات تتحدث عن عدم اقتناع "التيار الوطني الحر" بالموازنة كأن الايام والجلسات العديدة الاضافية الاخيرة التي خصصت للبحث في ورقة الوزير باسيل لم ترض التيار بما يثير تساؤلات عما يمكن ان يحصل اذا عاد البحث في الجلسة المقبلة في بعبدا الى الامور التي بتت.

loading