بيروت

العسكر في الشارع: فاتورة 2020 كفاتورة 2019

تناولت صحيفة الأخبار ملف التحركات الشعبية، فكتبت: في اسبوع واحد انفجرت مجموعة ازمات مرتبطة بقطاعات معيشية: الطحين والمحروقات والافران ومن قبل مستوردو الادوية. كان ينقصها الخميس الفائت ان ينضم العسكريون المتقاعدون، على طريقتهم، الى حركات الاحتجاج كي يسترجع الشارع بحدة اكبر الغضب الذي سبق موازنة 2019 على غرار احتجاج السترات الصفر في شارع واحد في باريس هو جادة الشانزيليزيه، في يوم واحد في الاسبوع هو السبت، ثم تطور يومياً تقريباً، باشر جزء من المجتمع المدني التحرّك. في الاحد الاول قبل اسبوعين حضر نحو 500 محتج. الاحد المنصرم تناقصوا الى 200، فيما لم يزد عدد العسكريين المتقاعدين امام مبنى الضريبة على القيمة المضافة عن 150 محتجاً. كل ذلك قبل احالة موازنة 2020 الى مجلس النواب منتصف هذا الشهر. الا ان ما يحدث لا يستبعد تكرار ما خبرته موازنة 2019 عندما اضحت في عهدة البرلمان، لدى لجنة المال اولاً ثم الهيئة العمومية. بذلك يبدو تصاعد حركات الشارع، على بطئها الحالي، مؤشراً اولياً مرشحاً لأن يصبح مقلقاً في المرحلة المقبلة.

loading