بيروت

حنكش: المعارضة تقف بوجه من يتجاوز الناس... وسنواجه اليوم محرقة بيروت لأنها جريمة بيئية وصحية

اكد عضو كتلة الكتائب اللبنانية النائب الياس حنكش اننا كمعارضة "لن نقبل المحرقة وسنواجهها ونحن رافضون المحرقة كما اننا نرفض المطمر". حنكش وفي مداخلة اجراها عبر برنامج نقطة عالسطر للزميلة نوال ليشع عبود على صوت لبنان 100,5، اعتبر اننا " نحن كحزب الكتائب استقلنا في العام 2015 من الحكومة بسبب ملف النفايات ولا زلنا منذ 4 سنوات نتحدث عن مخاطر المطامر والمحارق". وتابع: " عادة يقدمون اسوأ خيارين للناس، ويخيرونهم بين السيء والأسوأ، اما المحرقة فهي جريمة موصوفة بيئية وصحية". واضاف: "سيحاصر السكان بمحرقة ولا احد يثق بهذه السلطة وبالادارة السياسية كي تدير هذه المحرقة، وعادة المحارق في المدن الكبيرة، تجري فيها فحوصات دورية للانبعاثات الدقيقية ويتم تغيير الفلترات فيها، لكن من سيثق بهذه السلطة التي تقوم بصفقة من خلال النفايات وتتذاكى على القانون؟". واذ اعتبر انه ليس طبيعياً ان تكون منطقة الكرنتينا التي ستبنى فيها المحرقة، من اكثر منطقة مكتظة سكانياً، شدد على ان المعارضة، "تقف مع من يتجاوز الناس ويضر صحتهم، في كل معركة نخوضها، اما نفشل او نربح" لافتاً الى ان معركة المنصورية ام تنته بعد وسينتصر الحق في النهاية وسيتم تفكيك خطوط التوتر العالي". واضاف: " وكأن الشعب مصيره ان يبقى رازحاً تحت عشوائية السلطة واليوم الساعة الخامسة سنقوم بتحرك مع اولاد بيروت والمتن والاحزاب و لنضغط على المجلس البلدي فلا شيء سيمر رغم ارادة الناس". هذا وحمّل السلطة مسؤولية كل ما حصل، وحمل كل عضو في المجلس البلدي مسؤولية الذهاب الى مجلس الوزراء، مؤكداً ان القرار لن يمر بوجود المطرانين الياس عودة وبولس مطر. وبعد ان اشار الى وجود "مكامن الفساد في لبنان التي تمول احزاب كبيرة" أردف قائلاً: "المسؤولون يتكلمون عن الموضوع وكأنهم عاجزين وهم غير عاجزون انما يتذاكون على الناس، فلنذهب الى خطط مستدامة ولنبدأ بالفرز من المصدر وانا سأوجه سؤالاً للحكومة حول توسيع المطمر، فالشبهات كبيرة حول اداء بلدية بيروت ومحاولات الصفقات الكبيرة التي تقوم بها".

بالصور- حاجز للمشاة في الأشرفية؟

شكل سقوط شجرة في الأشرفية بالقرب من كنيسة مار متر حاجزاً للمشاة على الرصيف ونشرت صفحة اليازا صوراً للشجرة وناشدت محافظ بيروت ورئيس وأعضاء مجلس بلدية بيروت بالتحرك محافظةً على حقوق المشاة في استعمال الأرصفة الخاصة بهم.

loading