تيار المستقبل

رسائل «السبت الاسود»

بعد فترة انقطاع طويلة فرضها العزل والتباعد بسبب وباء «كورونا»، كان من المفترض ان يشكل الحراك الشعبي بداية انطلاقة حاشدة لإعادة طرح اللائحة المطلبية الاصلاحية والتي لغاية الآن بقيت صوتاً في البرية، ولم تنفّذ الطبقة السياسية الحاكمة أي بند منها، خلافاً لوعودها. لكنّ التحضيرات التي حصلت خلال الايام التي سبقت يوم السبت، شهدت دخول قوى وأحزاب سياسية على الخط، والأهم إدخال عناوين سياسية عن سابق تصور وتصميم، وهنا بيت القصيد.

loading