تيار المستقبل

الثنائي الشيعي للحريري: ضميرنا مرتاح

لعل أخطر أنواع التفاوض هي التي تتم في الشارع، كما جرى خلال الأيام الماضية في بيروت. لم يعد شكل الحكومة واسم رئيسها يتحدّدان فقط في الغرف المغلقة وفق التقليد اللبناني الشائع، بل إنّ الشارع الغاضب أصبح شريكاً في صنع القرار، سواء عبر الحراك الشعبي أو الحراك الحزبي.

المستقبل لمناصريه: لتجنب الإنجرار وراء أي استفزاز يراد منه إشعال الفتن

صدر عن "تيار المستقبل" ما يلي: يطلب من جميع مناصري ومحازبي "تيار المستقبل" عدم المشاركة في أية تحركات احتجاجية والانسحاب من أي تجمعات شعبية، والامتناع عن تنظيم المواكب الدراجة والسيارة وكل ما يمكن أن يخالف موجبات السلم الأهلي وتطبيق القانون.

loading