تيار المستقبل

المستقبل لن يشارك في الحكومة

علمت «الجمهورية» أنّ الخليلين (المعاون السياسي للرئيس نبيه برّي الوزير علي حسن خليل والمعاون السياسي للأمين العام لـ«حزب الله» الحاج حسين خليل) اجتمعا معاً قبل توجّههما الى بيت الوسط للإجتماع برئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، والحصول منه على اسم مرشحه لرئاسة الحكومة الجديدة تمهيداً لإنطلاق عجلة استشارات التكليف ومن ثمّ التأليف. وفيما لم يصدر عن الحريري أيّ شيء رسمي حول تسميته الصفدي، قالت مصادر اطلعت على ما دار في الإجتماع أنّ الحريري اختاره من بين مجموعة أسماء طرحت خلال الإجتماع، وأنه أبدى تحفظاً عن مشاركة تيّار «المستقبل» في الحكومة الجديدة.

رسالة من القرعاوي الى المناضل علاء أبو فخر

بعث عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي برسالة تعزية بإستشهاد المناضل علاء أبو فخر جاء فيها : " إن إستشهادك يا " علاء أبو فخر " كان دفاعًا عن مبادئك ومطالب الشعب .. كان منارةً للثورة والثوار .. وبدمائك الزكية أضأت شعلة الحق والعدالة .. كلماتك تصدح في أرجاء الوطن " نموت واقفين " ضد الظلم والفساد والإرهاب الدموي والفكري .. نموت واقفين دفاعًا عن حقوق الشعب والوطن " .. وقال : " نتقدم بخالص العزاء للزعيم الوطني وليد جنبلاط وللرفاق في الحزب التقدمي الإشتراكي بإستشهاد المناضل علاء أبو فخر .. ونؤكد وقوفنا إلى جانبه في منطق الدولة ضد الفوضى ومنطق العقل ضد منطق العبث بأمن الوطن والمواطن .. كما نتقدم من ذوي الشهيد بالعزاء الحار وكل الدعاء لله عز وجل بأن يلهمهم الصبر والسلوان على مصابهم الأليم .. الذي هو مصاب الوطن والشعب بأسره "

بهيّة بدلاً من سعد على رأس الحكومة؟

بَدا واضحاً رفض الثنائي الشيعي الذهاب الى أي خيار بديل لرئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري، حتى ولو كان شخصاً آخر من آل الحريري يختاره الرئيس المستقيل. وفي هذا السياق، كشفت مصادر معنية مباشرة بحركة الاتصالات انّ الرئيس المستقيل لا يملك، او بالأحرى لم يطرح «اسماً ثقيلاً» كبديل له في تشكيل الحكومة، بل انّ من طرحهم حتى الآن لم يحظوا بالقبول من قبل مفاوضيه. واشارت الى انّ اسم النائب بهية الحريري قد طرح لتشكيل الحكومة الجديدة، على هامش هذه المفاوضات، الّا انه اعتُبَر طرحاً غير جدي. وقالت المصادر انّ المسلّم به لدى الثنائي الشيعي وحلفائهما «انّ الاولوية تبقى لتشكيل حكومة برئاسة الرئيس الحريري، لرمزيته سياسياً ونيابياً وعلى المستوى السني في هذه المرحلة. أمّا في ما خَصّ ّالشروط التي تطرح، فإنها لا تعجل بالتشكيل، بل يمكن ان تزرع المزيد من العقد في طريق الحلول، إذ انّ لكل طرف شروطه، ما يعن

loading