تيار المستقبل

تدخّل أمنيّ في انتخابات المنية؟!

كشفت صحيفة الاخبار ان عدداً غير قليل من أفراد عائلة واحدة في مدينة المنية حصلوا على بطاقات تسهيل مرور صادرة عن مديرية المخابرات في الجيش. وفيما جرى التداول بأن عدد البطاقات وصل إلى 40 بطاقة (اطلعت «الأخبار» على صور لعشر بطاقات)، أكّدت مصادر أمنية أن نائباً شمالياً من كتلة المستقبل أمّن هذه البطاقات في سبيل تأمين دعم أحد المرشحين المحتملين لرئاسة بلدية المنية. في المقابل، أبدت أطراف معنية بالشأن البلدي استغرابها من هذه الخطوة «غير المحسوبة» من الناحية الأمنية، والتي تطرح تساؤلات عن حيادية مديرية المخابرات في المعركة الانتخابية الطاحنة في المدينة الشمالية.

عودة العلاقات بين المستقبل والتيار... مرهونة بالإعتذار!

كشفت معلومات لـ "السياسة" الكويتية، أن عودة العلاقات إلى طبيعتها بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، وبالتالي إعادة توجيه دعوة لوزير الخارجية جبران باسيل للحلول ضيفاً على الأزرق، مرهونة باعتذار رسمي تقدمه قيادة العوني، أو الوزير باسيل، للكلام النابي بحق الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي صدر عن عضو تكتل لبنان القوي النائب زياد الأسود، الذي تعرض لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تتصاعد الحملة داخل المستقبل على الوطني الحر، الذي لم يصدر أي بيان يعلق فيه على كلام نائبه. وأشارت أوساط مستقبلية لـ "السياسة"، إلى أنه طالما أنه لم يصدر اعتذار عن باسيل وجماعته، لما تفوه به نائبهم، فيعني أنهم موافقون على كلامه.

loading