جريمة

جريمة مروعة... مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحر

عثر صباح اليوم في قرية باتريكيفو التابعة لمنطقة أوليانفوسك الروسية، على جثث خمسة أشخاص تبدو عليها علامات التعرض لاعتداءات عنيفة، قبل أن يُعثر على جثة سادسة في مكان مجاور. وكشفت التحقيقات الأولية أن الجثث تعود لرجل (66 سنة)، وامرأتين (69 و42 سنة)، إلى جانب طفلين صغيرين يبلغان من العمر أربع سنوات، وقد تعرضوا جميعا لاعتداء بفأس من قبل فرد من عائلتهم (16 سنة)، قبل أن ينتحر. وأفاد ممثل مكتب النيابة العامة في المنطقة بأن المراهق المتهم بارتكاب الجريمة "قد يعاني من انفصام في الشخصية". وأشارت قناة "رين تي في" إلى أن المراهق ترك، قبل ارتكابه الجريمة، رسالة صوتية لأحد أصدقائه يشتكي فيها من أفراد عائلته.

loading