جميل جبق

خفض الأسعار سيشمل 3200 دواء

حدّد وزير الصحة العامة جميل جبق الخطوط العامة للسياسة التي سيتبعها في وزارة الصحة العامة في مجال تنظيم قطاع الدواء، لجهة خفض الاسعار ورفع مستوى الجودة وتفعيل التفتيش الصيدلي لضمان رفع المستوى الصحي للمواطنين، وذلك في خلال رعايته الاحتفال الذي نظمته نقابة صيادلة لبنان بيوم الصيدلي الرابع والعشرين، في فندق "فينيسيا"، تحت عنوان "دور الصيدلي في ترشيد الفاتورة الدوائية".حضر الإحتفال النواب: رئيس لجنة الصحة عاصم عراجي، إدي أبي اللمع، أمين شري، بلال عبد الله، سليم خوري وألكسندر ماتوسيان، النائبان السابقان عاطف مجدلاني وغسان مخيبر، رئيس الإتحاد الدولي للصيادلة دومينيك جوردن، نقيب صيادلة لبنان غسان الأمين، النقيب السابق للصيادلة غسان نصور، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي محمد كركي، مستشار وزير الصحة لشؤون الدواء رياض فضل الله، العقيد الصيدلي علي حسن ممثلا قائد الجيش، النقيب ريان عبد الله ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي، الملازم أول أحمد شحادة ممثلا مدير عام الجمارك وفاعليات.

وعود وتطمينات لموظفي مستشفى صيدا...وزيارة قريبة لجبق

اكد رئيس لجنة الموظفين خليل كاعين، لـصحيفة الاخبار أن رواتب موظفو مستشفى صيدا الحكومي لم تصرف بعد، وأن الدعوى القضائية التي رفعها مدير المستشفى احمد الصمدي بحقهم لم يسقطها. وكان الموظفون علقوا الإضراب السبت الماضي لمدة 15 يوماً بعد تلقيهم وعوداً من وزير الصحة العامة جميل جبق بتحقيق مطالبهم. وفق كاعين، فإن مساعدي جبق «اتصلوا بالمحتجين وأكدوا لهم بأن رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر ستؤمن خلال أيام، إضافة إلى توفير سيولة لتشغيل المستشفى وتأمين رواتب الأشهر المقبلة وإلزام الصمدي بإسقاط دعواه». مصادر مواكبة للقضية أكدت لصحيفة الأخبار أن تعليق الإضراب لم ينتج عن وعود جبق فقط، بل أيضاً عن ضغوط سياسية وحزبية تعرض لها الموظفون. ومن المنتظر بأن يقوم جبق بزيارة تفقدية للمستشفى الأسبوع الجاري، للمرة الأولى منذ توليه منصبه.

loading