حركة آمل

برّي متمسك ببقاء الحكومة

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في حركة "أمل" مصطفى الفوعاني، أن الحركة "منحازة الى كل مطالب الناس، وأنها طرحت المطالب الذي يرددها المحتجون اليوم منذ أكثر من 45 عاما"، واعتبر أن ما نشاهده منذ 17 تشرين الأول "هو حراك سلمي لمطالب محقة". وأشار الى أن "رئيس مجلس النواب نبيه بري، هو أول من نبه الى خطورة الوضع الإقتصادي، وأول من دعا السياسيين الى التكاتف لحل المشكلة الإقتصادية، وأطلق صرخة التكاتف حول لبنان المستهدف بوحدته الوطنية والداخلية، والمطامع الإسرائيلية"، مذكرا بدعوة الرئيس بري للحكومة، "بالإلتفات نحو الوطن والواقع الإنتاجي في لبنان بجوانبه الكثيرة: زراعة- صناعة- نفط، وأن الرئيس بري هو أول من حذر من هذه الامور، وأطلق سلسلة من الإقتراحات كان اخرها، ما صدر عن كتلة التنمية والتحرير الاسبوع الماضي".

loading