حريق

يحرقون الإطارات ويفرّون... ولهذا السبب يعودون إلى موقعها في اليوم التالي!

أقدم مجهولون على رمي كمية من اطارات السيارات في محلة زنوب في اعالي بلدة بزال، وأضرموا النار فيها وتواروا عن الانظار، وما أن تصاعد الدخان الأسود من موقع الحريق حتى تنبه له الاهالي. ولفتت الوكالة الوطنية إلى ان هذه الطريقة غالبا ما يلجأ اليها المستفيدون من حرق الاطارات، حيث يشعلونها في اماكن بعيدة ويرحلون، فيأتون في الصباح الباكر ويجمعون الاسلاك النحاسية التي في داخلها بعد انطفاء الحريق لبيعها. وأحيطت الجهات المعنية بالامر، والموضوع قيد المتابعة.

أهالي برجا يختنقون...

تشكو بلدة برجا والجوار منذ مدة من انتشار الدخان والروائح الكريهة المتأتية من مكان تجميع نفايات البلدة عند الطرف الجنوبي لبرجا على أوتوستراد برجا - المعنية - الشميس بحسب الوكالة الوطنية للاعلام. وتتفاقم المشكلة يوميا، بسبب اضرام النيران في النفايات، حيث تتسبب بإنتشار للدخان والروائح بشكل لا يطاق، مما دفع اهالي برجا مرارا الى مناشدة المسؤولين في الدولة التحرك لرفع المخاطر والأضرار والسموم المنبعثة من النفايات المجمعة. ودعا الأهالي الحكومة الى التحرك السريع ورفع النفايات ونقلها الى مكب الكوستا برافا، بفعل الاختناق اليومي الذي يتعرضون له، وسألوا لماذا هذه اللامبالاة الرسمية لمشكلتنا المزمنة والخطيرة.

loading